شاهد أيضا

أنواع البواسير وطرق علاجها

علاج البواسير

 تعتبر البواسير واحدة من المشاكل المؤلمة المنتشرة بكثرة والتي تجعل العديد من الناس تعاني، ويمكن تسميتها انتفاخات تصيب الأوردة في المنطقة السفلية من قناة الشرج، والتي تسهم في التحكم بالبراز، ويكونسبب هذا الانتفاخ هو تجمع الدم بشكل غير طبيعي في الأوردة الموجودة في منطقة الشرج؛ هذا ما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم داخلها بشكل كبير، وهذه الأوردة لن تستطيع احتمال هذا الضغط،هذا ما يؤدي إلى تمددها وانتفاخها، وهذا ما يسبب الألم خاصة عند الجلوس، وتنقسم البواسير إلى نوعين حسب الأوردة المتدلية، وفتوجد: البواسير الداخلية، والبواسير الخارجية وفي هذا المقال سنذكر بعض طرق لعلاج البواسير.

● علاج البواسير:

علاج البواسير يختلف من حالة إلى أخرى؛ حيث نجد بعض الحالات لا تتطلب العلاج وتزول من تلقاء نفسها في أيام قليلة، لعلاج البواسير منزليا يعتمديعتمد ذلك على 3 أمور مهمة:

1- محاولة تجنب الإجهاد أو الشد أثناء الإخراج أو القيام بأي شيء يشكل ضغطا على المنطقة.

2- منع الإمساك وتليين البراز: وذلك عن طريق الإكثار من شرب الماء والألياف من الفواكه و الخضراوات، أو بالاستعانة بملين مناسب من الصيدلية.

3- استخدام الأدوية الموضعية للبواسير من التحاميل والمراهم التي لا يحتاج صرفها إلى وصفة طبية مثل نيوهيلر و بروكتوجليفينول.

في حالة لم تقدم الأدوية أي مفعول، فقد يلجأ الطبيب إلى وصف مراهم أكثر فعالية، أما في حال كانت البواسير شديدة فإن الأمر يتطلب علاجا طبيا في عيادة الطبيب أو بالجراحة مثل: ؛ مثل إجراء العلاج الليزر، وربط الشريط المطاطي، والمعالجة بحقن التصليب، والاستئصال الجراحي.


● العلاجات الدوائية للبواسير:

توجد أدوية توصف لعلاج البواسير وتخفيف ألمها ومن هذه الأدوية نذكر:

● الكريمات، والمراهم، والتحاميل المخصصة لعلاج الباسور: مثل نيوهيلر، بروكتوجليفينو، وغيرها الكثير.

● مراهم التخدير الموضعي للألم: مثل: الليدوكائين.

● مراهم الكورتيون: والتي لا ينصح استخدامها لأكثر من أسبوع إلا ذا كان ذلك بتوجيه من طبيب مختص، حيث إن استخدام كريمات الكورتيزون لفترة طويلة قد يؤدي ذلك لترقق الجلد وزيادة فرصة الالتهابات الفطرية.

● مسكنات الألم: ممثل الباراسيتامول (البنادول وبدائله التجارية)، والآيبوبروفين.


● الإجراءات الطبية غير الجراحية لعلاج البواسير:

حيث تكون هذه الإجراءات أقلل ألما من الجراحة العادية، والتي يتم استخدامها في حال عدم نجاح العلاجات السابقة في القضاء على البواسير الداخلية، عن طريق قطع تدفق الدم إلى البواسير باستخدام تقنيات متعددة؛ مثل الأربطة المطاطية، أو الحرارة، أو أشعة الليزر، أو التيار الكهربائي، وفيما يالي يأتي بيان تفصيلي لهذه الإجراءات.

ملاحظة: حسب درجة تقدم البواسير يقوم الطبيب بتحديد ما إذا كان أحد هذه الإجراءات الطبية كافيا للتخلص من البواسير أو سيضطر المريض للخضوع إلى الجراحة العادية لعلاج هذه البواسير.


▪ العلاج بالتصليب:

العلاج بالتصليب يلجأ إليه في الحالات التي لا تكون فيها البواسير كبيرة لربطها بالأشرطة المطاطية أو عندما تفشل العلاجات السابقة في السيطرة عليها؛ إذ يتضمن التصليب حقن محلول كيميائي متصلب داخل الباسور بغض النظر عن صغر حجمه، ويترتب على هذا تندب الأنسجة وتقليل تدفق الدم إليها وبالتالي تصلب الباسور، وتقلصه، وانكماشه بعد مضي حوالي 4-6 أسابيع من العلاج، ومن الجدير ذكره أنه يمكن استخدام هذا الإجراء لعلاج أكثر من باسور في وقت واحد.


▪ ربط الشريط المطاطي:

إجراء ربط الشريط المطاطي يتضمن القيام بربط قاعدة الباسور باستخدام شريط مطاطي، مما يتسبب بقطع تدفق الدم نحو الباسور، وبالتالي انكماش الباسور وموته، ومن ثم سقوطه في أسبوع تقريبا، ويمثل إجراء غير جراحي يعد الأكثر فعالية لعلاج البواسير الداخلية على المدى الطويل، إلا أن الألم الذي يمرافق هذا الإجراء يقلل من فرص اختياره من قبل مرضى الباسور.


التخثير الضوئي بالأشعة تحت الحمراء لعلاج البواسير:

التخثير الضوئي بالأشعة تحت الحمراء هذا العلاج مخصص فقط للبواسير الداخلية، حيث يتم استخدام أداة توجه الأشعة تحت الحمراء نحو البواسير مما يتسبب بتندب أنسجة الباسور، وقطع تدفق الدم عنه، وهذا يؤدي إلى تقلص الباسور وانكماشه.


▪ التخثير الكهربائي لعلاج البواسير:

تقوم فكرة علاج البواسير بالتخثير الكهربائي على استخدام أداة تنقل التيّار الكهربائي إلى البواسير الداخلية، هذا ما يسبب تندب الأنسجة، وقطع تدفق الدم عنها، وبالتالي انكماش البواسير.


● الإجراءات الجراحية لعلاج البواسير:

▪ استئصال الباسور الجراحي: 

جراحة استئصال الباسور تعد العلاج الأكثر فعالية للقضاء على البواسير، إذ يتم اللجوء لهذا الخيار في حالات البواسير التي تأخر علاجها ونمت بشكل كبير، وهذا ما يقلل من امكانية نجاح الخيارات غير العلاجية في السيطرة عليها، كما تستخدم أيضا لعلاج البواسير الداخلية التي تتدلى من فتحة الشرج، أو البواسير الخارجية الكبيرة التي تسبب أعراضا كثيرة، ولم تتحسن مع العلاج المنزلي، أو في حال وجود بواسير خارجية وداخلية معا، ويتضمن الاستئصال الجراحي ما يجعل الطبيب يقوم بقطع الأنسجة المحيطة بفتحة الشرج، مما يتسبب بالألم نظرا لحساسية منطقة الجرح أو بسبب الغُرز التي تمت خياطتها بعد الاستئصال.


▪ تدبيس البواسير:

تدبيس البواسير هو إجراء يتم اتباعه لعلاج البواسير الداخلية غير المتدلية، ويتم ذلك عن طريق استخدام جهاز يشبه الدباسة لتغيير مكان الباسور وقطع إمدادات الدم عنه، وهذا ما يتسبب في انكماش الباسور وموته؛ حيث ينقل التدبيس الباسور إلى مكان يحتوي نهاياتٍ عصبية أقل مما يعني ألما أقل مقارنة بالاستئصال الجراحي، ومعافاة أسرع، ونزفا وحكة أقل.





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-