شاهد أيضا

العناية بالحمل وبعض طرق تساعد على الحمل

طرق تساعد على الحمل

توجد مجموعة من النصائح التي تساعد الزوجين على الحمل، هناك بعض الأزواج يريدون نصائح للحمل بسرعة بعد الزواج، لهذا لا توجد هناك خلطة تساعد على الحمل بعد الدورة، كما نجد بعض النساء يطرحون سؤال كيف أحمل بعد الدورة بسرعة، لهذا في هذا المقال سنقدم بعض النصائح وبعض الطرق التي تساعد على الحمل بشكل سريع.


الإقلاع عن التدخين


التدخين يضر بخصوبة الرجل ووخصوبة المرأة كذلك، بالنسبة للرجل فالتدخين يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية ويؤثر سلبا في الحنض النووي، أما بالنسبة للمرأة فالتدخين يمكن أن يؤثر في كيفية تقبل الرحم للبويضة، وأثناء الحمل يمكن للتدخين أن يزيد من فرص الإجهاض.


الإبتعاد المشروبات الكحولية وتقليل شرب القهوة


شرب القهوة والكحوليات بكميات كبيرة يمكن أن يؤدي ذلك إلى إضعاف خصوبة المرأة، فينصح أن ألا تتجاوز كمية الكافيين في اليوم 200 -250 غراما في اليوم للمرأة، كما أن شرب مشروبين كحوليين في اليوم يؤدي إلى إضعاف خصوبة المرأة بنحو 60%، لذلك فمن الأفضل عدم شرب عدم شرب الكحوليات أثناء الحمل، زيادة على أن المشروبات الكحولية يمكن أن تحدث عيوب خلقية للجنين.


تجنب استحمام الرجل بالماء الساخن


بالنسبة للرجل فإن الإستحمام بالماء الساخن يقتل الحيوانات المنوية، لذلك فينصح للرجال الراغبين في الإنجاب بعدم إستعمال الماء الساخن أو إستخدام الساونا، أو أخذ الحمام الساخن، بالإظافة إلر أن الجلوس لفترات طويلة في بيئة حارة بالنسبة للرجل من شأنه التأثير في إنتاج الحيوانات المنوية.

أو استخدام الساونا، أو أخذ حمام ساخن، كما أنّ جلوس.


العناية بالوزن


الوزن من شأنه تعزيز الخصوبة لدى المرأة، وبهذا زيادة الفرصة للحمل، عندما تكون المرأة تعاني من زيادة في الوزن، أو عندما يكون الوزن أقل من الطبيعي، فإن هذا يمكن أن يؤخر الحمل، يقول الدكتور ويليام جيبونز مدير قسم الغدد التناسلي والعقم في كلية بايلور للطب، على أن الوزن قبل الحمل غالبا ما يتم تجاهله في حين أنه عامل مهم في الخصوبة، لهذا فمن الضروري على المرأة أن تحافظ على وزنها الصحي.


العناية بالحمل


توجد الكثير من الأمور التي يمكن للمرأة القيام بها لرعاية حملها، ومن أبرزها ما يأتي:


☆ يجب الحرص على مراجعة الطبيب بشكل دوري، وأن تعتني المرأة بصحتها وبصحة جنينها، لهذا يجب تجنب الولادة المبكرة، وتجنب المخاطر كالإصابة بأمراض ناجمة عن الولادة المبكرة، أو الموت المفاجئ للطفل.

☆ يجب على كل امرة حامل تناول فيتامين ب أو ما يسمى بحمض الفوليك أثناء الحمل وقبله، لأن حمض للفوليك يحمي الجنين من التشوهات الخلقية.

☆ يجب على المرأة الحامل أن تخبر الطبيب بأسماء الأدوية التي تتناولها، حيث لا يجب تناول بعض الأدوية في فترة الحمل لما لها من تأثير في سلامة الجنين، كما ينطبق ذلك أيضا على جميع الأدوية التي تتناولها الحامل دون إستشارة طبية، أو تناول النباتات العشيبة.





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-