شاهد أيضا

كيف تصبح قويا

كيف تصبح قويا

كيف تصبح إنسان قوي، القوة لا تعني فقط القوة البدنية بل هناك قوة أخرى، وهي القوة العقلية، في هذا الموضوع سنعلمك كيف تكون قويا تكون في حياتك في اليومية من ناحية القوة العقلية والقوة البدنية.

القوة البدنية:

تناول غذاء صحي:

يجب على الشخص أن يحرص على تقوية صحته الجسدية والبدنية وذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على تناول اللحوم الخالية من الدهون، والفواكه، والأسماك، والمكسرات، والخضار، والحبوب الكاملة، والبقوليات، واللحوم المصنعة، والحلويات؛ حيث أن تناول أكل الصحي يساعد على إمداد الجسم بالمعادن، والفيتامينات، والمواد الغذائية التي تعطي الشخص شعورا أفضل، وتمنحه الكثير من الطاقة، كما تساعده أيضا على التخلص من الضغوطات

يعد تناول أكل الصحي متكامل من أفضل الأمور التي يمكن الالتزام بها لمنع ومكافحة العديد من المشاكل الصحية، كأمراض القلب، وداء السكري من النوع الثاني، وضغط الدم المرتفع، وبعض أنواع السرطان، كما أنه من الضروري الحفاظ على ترطيب الجسم وذلك عن طريق شرب كمية كافية من الماء تتراوح بين 8 إلى 10 أكواب يوميا؛ لأن المياه لا تحتوي على أية سعرات حرارية عكس المشروبات الأخرى التي تحتوي على الكثير من السعرات

● ممارسة التمارين الرياضية:

تساهم المداومة على ممارسة التمارين الرياضية على بناء جسم قوي وصحي، عن طريق الانتظام مثلا بممارسة تمارين الأوعية الدموية والقلب، لتحسين القدرة البدنية، لحرق المزيد من السعرات الحرارية، ومن التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها: تمارين كمال الأجسام لبناء العضلات، وزيادة التمثيل الغذائي، وإستعمال أجهزة الجري في الصالات الرياضية، أو الركض، والنشاطات الخارجية مثل: تسلق الجبال والهضاب، أو التجديف، وغيرها من النشاطات الأخرى

القوة العقلية:

تحديد الأهداف:

يميل العقل البشري بطبيعته إلى تحقيق الأهداف، ويكتسب الشخص مزيدا من الثقة في قدرته على تحقيق النجاح بعد تحقيق هدف معين، كما يمكن للشخص أن يضع هدفا إداريا قصير المدى، يتمثل بالعمل المتواصل لمدة نصف ساعة متواصلة دون العبث بالهاتف، أو الرد على الرسائل البريدية في وقت محدد، أو هدفا كبيرا مثل خسارة عشرين كيلوغراما من الوزن

تدريب العقل:

ينصح دائما بالحرص على تدريب العقل بشكل دوري على رؤية الأمور الإيجابية والسلبية؛ كما أن العقل البشري يميل بطبيعته إلى التركيز على الأمور السلبية، وإعطائها أهمية كبيرة بعكس ما يفعله مع الأمور الإيجابية، وقد بينت الدراسات إلى أن الدراسات تظهر أن الأحداث السلبية تؤثر على الناس 5 مرات أكثر من الأحداث الإيجابية، في حين أن على الشخص أيضا أن يركز على إيجابية الأمور التي تحدث معه.

يمكن للشخص أن يدرب عقله على رؤية الأمور بجميع جوانبها السلبية والإيجابية في أوقات الهدوء عن طريق إستذكار الأحداث الصعبة التي واجهته في حياته، وتذكر الأمور التي تحولت فيما بعد من أمور سلبية إلى أمور إيجابية؛ ليساعد هذا على بناء قدرة انعكاسية لرؤية المشاكل المستقبلية على أنها تحديات ويمكن تجاوزها بدلا من النظر إليها على أنها كوارث.




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-