شاهد أيضا

الأعراض التي تدل على نقص الفيتامين د في الجسم


أعراض نقص فيتامين د

نقص فيتامين د يسبب الكثير من الأضرار على صحة الإنسان، لذا يجب الحرص على حصول الشخص على أخذ فيتامين د الطبيعي، في هذا المقال سنعرض بعض الأمراض التي يسببها نقص الفيتاميم د في الجسم.


ألام في الظهر:


نقص فيتامين د يؤدي إلى تفاقم ألام الظهر، حيث أكدت دراسة رصدية قائمة على الملاحظة نشرت في عام 2013 وأجريت تقريبا على 350 مريضا يعانون من التضيق الشوكي في العمود الفقري، ويعانون من آلام في أسفل الظهر والقدم، وقد تم ملاحظة أن هناك علاقة بين الألم الشديد وارتفاع معدل نقص فيتامين د لديهم في الجسم.


الإكتئاب:


فقد وجد تحليل شمولي نشر في إحدى المجالات في عام 2013 لـ 14 دراسة شارك فيها 424 شخصا أن انخفاض مستويات فيتامين د في الجسم يرتبط بالإصابة بالاكتئاب.

ويعتقد الباحثون حسب دراسة أولية نشرت في عام 2005 أن فيتامين د له تقريبا نفس تأثير الستيروئيدات العصبية في الدماغ، وهناك مستقبلات له، ويمتلك خصائص تفرز المركبات الكيمائية والهرمونات لنقل الإشارات بين الخلايا، وخصائص أخرى لتحفيز تغييرات في خلايا الدماغ لتبديل سلوكها، ومن هنا نكتشف أن انخفاض مستوياته قد يرتبط بالاكتئاب وغيرها من الاضطرابات العقلية.


كثرة التعرق:


التعرق يعد أمرا جيدا لصحة الإنسان، فالتعرق يؤدي للتخلص من السموم في الخلايا الدهنية تحت الجلد، أما بالنسبة للتعرق المفرط فهو يعد إشارة على نقص فيتامين د، ومن الأعراض الأولية التي تدل أيضا على نقص في الفيتامين د هي التعرق على مستوى الرأس.


تكرار الإصابة بالمرض والعدوى:


نقص فيتامين د يسبب أيضا في بزيادة الإصابة بنزلات البرد، وعدوى الجهاز التنفسي، والإنفلونزا، ففي دراسة نشرت في إحدى المجالات أجريت على 19,000 شخصا من المراهقين والبالغين أظهرت نتائجها بأن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي هم الأشخاص الذين يملكون نسبة أقل من مستويات فيتمين د، عكس الأشخاص الذين يملكون مستويات أعلى من غيتامين د.

كما أشارت أيضا العديد من الدراسات الحديثة على أن فيتامين د قد يكون له دور مهما في تعزيز وظائف الجهاز المناعي، إلى جانب دوره المهم في بناء العظام،

فإن الأشخاص المصابون بالأمراض الرئوية الشائعة، مثل: النفاخ الرئوي أو الربو؛ وهو مرض في الرئة يتسبب في قصر النفس، أو الإصابة بالإنساد الرئوي المزمن، أكثر عرضة للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي الناتج عن نقص فيتامين د في الجسم.


مشاكل في العظام:


يمكن أن يؤدي نقص في الفيتامين د لفترة طويلة إلى حدوث مشاكل في العظام، كهشاشة العظام و وتلين العظام:


هشاشة العظام: حيث تصبح العظام ضعيفة أو هشة، وقد تتعرض للكسر بسهولة نتيجة لأي حركة بسيطة، وقد تكون هذه هي أول علامة تدل على الإصابة بهشاشة العظام، تؤثر هذه الحالة غالبا على كبار السن.


تلين العظام: تؤثر هذه الحالة في الأطفال، وتؤدي إلى ترقق العظام، وزيادة قابليتها للكسر بسهولة ، وحدوث تشوهات فيها، زيادة إلى قصر القامة، والشعور بالألم عند المشي، بالإضافة إلى حدوث مشاكل في الأسنان.




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-